Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ميكانيكا السيارات

 أسباب عدم ثبات عداد RPM في السيارة

يعتبر عدم ثبات عداد rpm على طبلون السيارة من بين المشاكل الرئيسية التي تتطلب فحصا دقيقا قبل الشروع في استبدال أي جزء في المحرك. يُطلق على عداد دوران المحرك مصطلح “RPM”، وهو اختصار لعبارة “Revolution Per Minute”. يُستخدم هذا العداد لقياس عدد دورات عمود الكرنك في المحرك. وتعبر الأرقام المعروضة على العداد عن عدد الدورات بالآلاف، على سبيل المثال، عندما يصل عداد RPM إلى الرقم 3، فهذا يعني أن عدد دورات المحرك يبلغ 3000 دورة في الدقيقة الواحدة.

تعتبر قراءة مؤشر الدوران إشارة حية تبين أداء المحرك واستجابته للضغط المطبق على دوّاسة الوقود. من المهم أن يتماشى قراءة عداد RPM مع مقدار الضغط على الدواسة بشكل سلس ومتناغم.

ما هو عداد RPM؟

عداد الـ RPM هو جهاز يُستخدم لقياس سرعة دوران المحرك، وليس لقياس سرعة الإطارات أو السيارة بشكل مباشر. يتم تخصيص هذا العداد لقياس عدد اللفات التي يقوم بها المحرك في وحدة زمنية معينة.

يجب فهم أن سرعة دوران المحرك تختلف عن سرعة السيارة نفسها، حيث تتأثر بعوامل مثل ناقل الحركة (القير). مع تطور السيارات واعتمادها على نواقل سرعات متعددة، تباينت قدرات المحركات وسرعة دورانها. لذا، يعتبر وجود عداد الـ RPM ضروريًا لقياس قوة المحرك وسرعته في الدوران.

ما أهمية عداد rpm في السيارة؟

في السيارات ذات ناقل الحركة اليدوي، تكون عدد الدورات في الدقيقة (RPM) أمرًا بالغ الأهمية. ومع ذلك، في السيارات التي تحتوي على ناقل حركة أوتوماتيكي، لا تكون ملاحظة RPM ذات أهمية كبيرة، حيث يقوم النظام التلقائي في السيارة بحساب عدد الدورات وتنظيم ناقل الحركة بناءً على ذلك للتحكم في سرعة السيارة وتعديلها.

في السيارات التي تحتوي على ناقل الحركة اليدوي، يصبح عدد الدورات في الدقيقة مهمًا لأسباب عدة:

  • يشير عدد الدورات في الدقيقة إلى متى يجب على السائق تغيير التروس للحصول على سرعات أعلى أو أقل.
  • يمكن استخدام عدد الدورات في الدقيقة لتغيير التروس بهدف الحفاظ على المحرك وعلبة التروس من التلف والسخونة الزائدة.
  • يجعل اتباع قراءات عدد الدورات في الدقيقة تغيير السرعة أكثر سلاسة أثناء القيادة.
  • يساعد عدد الدورات في الدقيقة في فهم أداء المحرك، مما يتيح الفرصة لإجراء الصيانة في الوقت المناسب وتمديد عمر المحرك.

ما هي أسباب عدم ثبات عداد rpm في السيارة؟

عندما ينخفض عدد دورات المحرك (RPM) أثناء تشغيل السيارة، قد تلاحظ تفتفة في الأداء، وقد يؤدي عدم ثبات عداد rpm إلى توقف السيارة بعد التشغيل مباشرةً. هنا بعض الأسباب الشائعة حول عدم ثبات عداد rpm:

1- تلف حساس الخمول (IAC):

حساس الخمول (IAC) هو المسؤول الرئيسي عن تنظيم عدد دورات المحرك في وضع الخمول. يتحكم هذا الحساس في كمية الهواء التي تمر عبر صمام الثروتل في وضع الخمول. قد يتسبب تراكم الكربون في المنفذ الجانبي أو أعطال دوائر المحرك الداخلية في تعطل حساس الخمول.

2- تعطل حساس فتحة الثروتل (TPS):

حتى لو كان حساس الخمول (IAC) هو المصدر الرئيسي لمشاكل الخمول، يمكن أن تسبب المشاكل المتعلقة بمكونات أخرى مثل حساس فتحة الثروتل (TPS) في عدم ثبات عداد rpm.

3- خلل في حساس درجة الحرارة (CTS):

يعتمد كمبيوتر السيارة على إشارة من حساس درجة الحرارة (CTS) لتحديد درجة حرارة المحرك وضبط خليط الوقود والهواء بناءً على ذلك. قد يتسبب الخلل في حساس الحرارة في إغلاق حساس الخمول وعدم ثبات عداد rpm.

4- تعطل حساس الأكسجين:

يُستخدم حساس الأكسجين لقياس مستوى الأكسجين في العادم لتحديد كفاءة حرق الوقود في المحرك، ومن ثم يرسل هذه المعلومات إلى جهاز الكمبيوتر في السيارة.

بمجرد استلام جهاز الكمبيوتر لهذه المعلومات، يُجري التعديلات الضرورية على توقيت البخاخات لضمان تحقيق خليط مثالي بين الهواء والوقود في المحرك، وبالتالي يعمل المحرك بكفاءة أكبر.

5- تسريبات الفاكيوم:

تسبب تسريبات الفاكيوم أعراضاً مختلفة، من بينها عدم ثبات عداد rpm نتيجة دخول الهواء غير المقاس إلى المحرك. تتسبب تشققات في الأنابيب أو تسريبات في خرطوم تبريد المحرك في العادة في تسريب الهواء. كما يمكن أن يحدث تسريب من منطقة صمام الشاحنة الدوارة.

قد يستغرق اكتشاف مكان التسريب وقتًا طويلاً، نظراً لوجود العديد من الأجزاء التي يمكن أن تسبب تسريب الهواء في نظام الفاكيوم. ومع ذلك، يمكن استخدام استراتيجيات مختلفة وأدوات تشخيصية لتحديد مصدر التسريب.

6- تقييد نظام الوقود:

في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي تقييد نظام الوقود إلى عدم ثبات عداد rpm، وغالباً ما يحدث ذلك بسبب انسداد البخاخات أو فلتر البنزين. بعض المشاكل مثل ضعف طاقة طرمبة البنزين أو تلف منظم ضغط الوقود يمكن أن تسبب أيضًا تقييدًا في نظام الوقود.

7- مشاكل نظام الإشعال:

الشرارة القوية ضرورية لحرق خليط الوقود والهواء بشكل صحيح في الأسطوانة. لذلك، يمكن أن تؤدي شرارة ضعيفة أو مفقودة في سلندر واحد إلى عدم ثبات عداد rpm. لذا، يجب فحص نظام الإشعال وضمان حصول كل اسطوانة على شرارة جيدة.

في النهاية، هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى شرارة ضعيفة، مثل البواجي التالفة أو أسلاك الإشعال المتضررة أو تلف غطاء الديلكو وتسرب الكهرباء من الكويل.

ما هو نطاق عداد دوران RPM الطبيعي؟

يتراوح نطاق RPM العادي للسيارات على الطرق السريعة عمومًا بين 1500 دورة في الدقيقة و2000 دورة في الدقيقة. وتتراوح سرعة دوران المحرك في وضع الخمول بين 600 دورة في الدقيقة و1000 دورة في الدقيقة.

عادةً ما يظل محرك الديزل غير نشط عند سرعة تتراوح حوالي 750 دورة في الدقيقة، في حين يعمل بسرعة 110 كيلومتر في الساعة على الترس السادس عندما تصل سرعة الدوران إلى 2000 دورة في الدقيقة. ومع ذلك، تدور محركات البنزين عند 6000 دورة في الدقيقة في سرعات عالية.

هل يمكن القيادة عند تذبذب عداد RPM؟ 

تختلف إمكانية القيادة في هذه الحالة وفقًا للسبب الرئيسي للتأرجح، فهناك أسباب قد تزيد من تفاقم المشاكل الأخرى في السيارة. وهناك حالات أخرى قد تسمح بالقيادة دون مشكلة، ويعود هذا إلى تشخيص السيارة ومعرفة السبب الحقيقي وراء التأرجح.

اقرأ أيضا: اعراض تلف عمود الكردان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى