Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
سمكرة

 تآكل المحرك وتلفه.. تعرف على أضرار استخدام المياه العادية بدلا من سائل تبريد المحرك

هل تعلم أن استخدام المياه العادية بدلا من سائل تبريد المحرك يمكن أن يسبب تآكل وتلف المحرك بشكل خطير؟ إذا كنت تظن أن المياه العادية هي الحل الأرخص والأسهل لتبريد المحرك، فأنت مخطئ. 

في هذا المقال، سنشرح لك أضرار استخدام المياه العادية في نظام التبريد، وكيف يمكنك حماية محرك سيارتك من التلف باستخدام سائل تبريد مناسب. اقرأ المقال لتتعرف على المزيد من المعلومات والنصائح الهامة.

أضرار استخدام المياه العادية بدلا من سائل تبريد المحرك

المياه العادية هي الماء الذي لا يحتوي على أي إضافات أو مواد كيميائية تحسن خصائصه. بعض الناس يستخدمون المياه العادية في نظام تبريد المحرك، معتقدين أنها تؤدي نفس الوظيفة التي يؤديها سائل التبريد. لكن هذا الاعتقاد خاطئ وخطير، فالمياه العادية تسبب العديد من الأضرار للمحرك والنظام الكهربائي للسيارة. في هذه الفقرة، سنستعرض بعض هذه الأضرار وكيفية تجنبها.

ارتفاع درجة حرارة المحرك: المياه العادية لا تحمل حرارة المحرك بشكل جيد، مما يزيد من احتمالات ارتفاع درجة حرارة المحرك والتسبب في حدوث انفجار أو احتراق.

تجمد الماء: المياه العادية تتجمد عند درجات حرارة منخفضة، مما يؤدي إلى تشقق أو تلف خزان التبريد أو خراطيمه.

تآكل وصدأ المعادن: المياه العادية تحتوي على مواد غير نقية، مثل الأملاح والأحماض والبكتيريا، التي تسبب تآكل وصدأ المعادن في نظام التبريد والمحرك. هذا يقلل من كفاءة وعمر المحرك ويزيد من استهلاك الوقود.

ما هو سائل تبريد محرك السيارة؟

سائل تبريد محرك السيارة هو سائل خاص يستخدم في نظام تبريد المحرك، والذي يعمل على نقل حرارة المحرك إلى المشعاع، حيث يتم تبريدها بواسطة الهواء.فيما يلي سنتعرف على مكونات وأنواع وخصائص سائل التبريد.

مكونات سائل التبريد: سائل التبريد عبارة عن خليط من الماء ومادة كيميائية تسمى مضاد التجمد أو الجليكول. مضاد التجمد يمنع تجمد الماء عند درجات حرارة منخفضة، ويزيد من نقطة غليان الماء عند درجات حرارة عالية. كما أن مضاد التجمد يحتوي على مواد أخرى تعمل على تشحيم وتطهير وتثبيط التآكل في نظام التبريد.

أنواع سائل التبريد: هناك ثلاثة أنواع رئيسية من سائل التبريد، وهي: الأخضر، والأحمر، والأزرق. كل نوع منها يختلف في تركيبته وخصائصه وفترة صلاحيته. الأخضر هو النوع الأكثر شيوعا، وهو يستخدم في معظم أنواع السيارات. الأحمر هو النوع الأكثر تقدما، وهو يستخدم في بعض السيارات ذات المحركات الحديثة. الأزرق هو النوع الأكثر استقرارا، وهو يستخدم في بعض السيارات ذات المحركات ذات درجة حرارة عالية.

خصائص سائل التبريد: سائل التبريد يتم اختباره وقياسه بناء على بعض الخصائص، مثل: درجة حموضته، ونسبة تركيزه، ونقطة غليانه، ونقطة تجمده. هذه الخصائص تؤثر على جودة وفعالية سائل التبريد في نظام التبريد. لذلك، يجب مراقبة وفحص سائل التبريد بشكل دوري، وتغييره أو إضافته حسب الحاجة.

يجب اختيار سائل التبريد المناسب لنوع وموديل السيارة، واتباع تعليمات الشركة المصنعة في كمية وطريقة استخدامه. كما يجب مراعاة عوامل البيئة والجو في اختيار نوع وتركيز سائل التبريد. 

متى يتم تغيير سائل التبريد؟

يلعب سائل التبريد دورا هاما في حماية المحرك من الحرارة الزائدة أو الصقيع، والتي قد تؤدي إلى تلف أو خراب المحرك. فيما يلي سنتعرف على متى يجب تغيير سائل التبريد وكيفية فحصه.

موعد تغيير سائل التبريد: يختلف باختلاف نوع وموديل السيارة ونوع سائل التبريد المستخدم. بعض السيارات تحتاج إلى تغيير سائل التبريد كل 30 ألف ميل أو كل عامين. بعض السيارات تستخدم سائل تبريد طويل الأمد أو فائق الطول، والذي لا يحتاج إلى تغيير إلا بعد 150 ألف ميل أو 15 عاما. 

طريقة فحص سائل التبريد: قبل تغيير سائل التبريد، يجب فحصه لمعرفة حالته وخصائصه. 

أولا: يجب الانتظار حتى يبرد المحرك تماما ثم فتح خزان التبريد والتأكد من مستوى السائل. إذا كان منخفضا، يجب إضافة سائل تبريد من نفس النوع واللون.

 ثانيا: يجب فحص لون ورائحة وقوام السائل. إذا كان متغيرا أو متسخا أو به شوائب أو رغوة، فهذا يعني أنه قديم أو مختلط بزيت المحرك أو الماء. 

ثالثا: يجب استخدام جهاز اختبار خاص لقياس درجة حموضة ونقطة غليان ونقطة تجمد لسائل التبريد. إذا كانت هذه القيم خارج المعايير المطلوبة، فهذا يعني أن سائل التبريد ضعف أو فقد خصائصه.

 ما هي أنواع سوائل التبريد؟

هناك عدة أنواع من سوائل التبريد، تختلف في تركيبتها ولونها وفترة صلاحيتها. فيما يلي سنستعرض أهم هذه الأنواع وخصائصها.

سائل تبريد ذو تقنية الإضافات غير العضوية (IAT): هو النوع التقليدي من سوائل التبريد، وهو يحتوي على إضافات غير عضوية، مثل السيليكات والفوسفات والبورات، التي تشكل طبقة واقية على سطح المعادن. لونه عادة أخضر، ويحتاج إلى تغيير كل عامين أو 24 ألف ميل.

سائل تبريد ذو تقنية الأحماض العضوية (OAT): هو النوع المتطور من سوائل التبريد، وهو يحتوي على إضافات عضوية، مثل الكاربوكسيلات، التي تتفاعل كيميائيا مع سطح المعادن لمنع التآكل. لونه عادة برتقالي أو أصفر أو أحمر أو بنفسجي ويحتاج إلى تغيير كل خمس سنوات أو 50 ألف ميل.

سائل تبريد ذو تقنية الأحماض العضوية المختلطة (HOAT): هو النوع المركب من سوائل التبريد، وهو يجمع بين خصائص IAT و OAT. يحتوي على إضافات عضوية وغير عضوية، مثل السيليكات والكاربوكسيلات. لونه يختلف باختلاف الشركة المصنعة، وكذلك فترة صلاحيته.

الخاتمة

بات واضحًا الآن أن استخدام المياه العادية بدلاً من سائل تبريد المحرك يمكن أن يتسبب في تآكل المحرك وتلفه، مما يؤثر على أداء المركبة ويعرضها للخطر. فعلى الرغم من أن هذه الخطوة يمكن أن توفر بعض المال، إلا أنها قد تكلفك مبالغ كبيرة في المستقبل.

لذا، يجب علينا جميعًا الحرص على استخدام سائل تبريد المحرك المناسب والموصى به من قبل الشركة المصنعة للمركبة. فبالإضافة إلى حماية المحرك، فإن استخدام هذا السائل الصحيح يساعد على زيادة عمر المحرك وتجنب الأضرار الناجمة عن استخدام المياه العادية.

وبالتالي، فإن الحرص على استخدام سائل تبريد المحرك المناسب يعد خطوة أساسية وضرورية للحفاظ على محرك السيارة وتجنب الأضرار والتآكل. وعند الالتزام بهذه الخطوة، فإننا نحمي استثماراتنا ونحافظ على سلامتنا وسلامة مركبتنا في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى