Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
نصائح

الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر

يتساءل العديد حول الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر، إذ تلعب مياه الرديتر دوراً أساسياً في الحفاظ على سلامة المحرك. حيث تساهم في منع ارتفاع حرارة المحرك والحفاظ عليها عند درجة معينة لتحقيق أداء مثالي وتقليل المشاكل الميكانيكية المحتملة. تعد مياه الرديتر المسؤولة عن تبريد المحرك وأجزاء أخرى من السيارة منتجًا متوفرًا بأنواع متعددة في السوق، تشمل المياه العادية والخضراء والحمراء. في هذا المقال. سنناقش الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر بشكل عام.

الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر

يكمن الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر في الاستخدامات والخصائص. يستخدم ماء الرديتر في تبريد محرك السيارة، حيث ينقل بواسطة نظام التبريد إلى جميع أجزاء المحرك من خلال الرديتر. يساعد ماء الرديتر في تبريد المحرك وأجزاءه الداخلية بفعالية، مما يحافظ على درجة حرارتها المثلى. بسبب أهميته في منع تلف الأجزاء وضمان عمل المحرك بكفاءة، يتمتع ماء الرديتر بخصائص معينة تجعله مثاليًا لهذا الغرض.

ماء الرديتر الأخضر:

ماء الرديتر الأخضر هو مزيج من الماء مع بعض المواد والعناصر التي تمنع تفاعله مع أجزاء المحرك والرديتر في السيارة. يتميز هذا الماء بعدم احتوائه على الأملاح أو الشوائب بشكل يذكر، مما يجعله مناسبًا لاستخدامه كسائل تبريد. يضاف إلى الماء الأخضر مواد تساعد في تجنب التآكل والتفاعلات غير المرغوب فيها داخل المحرك والرديتر.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي ماء الرديتر الأخضر على عدة مكونات ترفع نقطة غليانه إلى ما يقرب من 120 درجة مئوية. مما يعزز من كفاءته في التبريد. ومع أن عمر هذا الماء يصل إلى عامين، إلا أنه يجب استبداله بانتظام لضمان أداء مثالي، نظرًا لتأثير تغير خصائصه مع مرور الوقت.

على الرغم من فوائد ماء الرديتر الأخضر. إلا أنه يجب مراعاة أنه يحتوي على مادة السليكات التي قد تتسبب في تلف بعض أجزاء نظام التبريد، بما في ذلك الرديتر.

ماء الرديتر الأحمر:

ماء الرديتر الأحمر يشبه إلى حد كبير الماء الأخضر في خصائصه وتركيبته. حيث لا يحتوي على أملاح أو شوائب قد تلحق ضررًا برديتر السيارة. وبفضل خاصية منع تجمد الماء الموجودة فيه، يستخدم كسائل تبريد للحفاظ على درجة الحرارة المناسبة للمحرك وأجزائه الداخلية، خلافًا للماء العادي.

بالإضافة إلى ذلك، يخلو الماء الأحمر من السيليكات الموجودة في الماء الأخضر. والتي قد تتسبب في تلف نظام التبريد وبعض أجزائه. وبسبب عمره الطويل الذي يمتد إلى خمس سنوات، يُفضل استخدامه في المحركات الصغيرة والكبيرة. ولهذا السبب، يعتبره البعض أفضل ماء رديتر.

الفرق بين ماء الرديتر العادي والأخضر

بعدما أجبنا على سؤال حول الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر، سنتطرق الآن إلى الاختلاف بين الماء العادي والماء الأخضر. يعتقد بعض الأشخاص أن استخدام الماء العادي كمبرِّد في نظام التبريد داخل السيارة هو الخيار الأمثل دون معرفتهم بالأضرار التي قد تنتج عن ذلك. فالماء العادي يحتوي على نسب عالية من الأملاح التي قد تتراكم على السطوح، مما يؤدي إلى تآكل وتلف أجزاء الراديتر. وقد يتسبب استخدامه في تكون الصدأ والتكلس بسبب تفاعله مع المعادن. بالإضافة إلى ذلك، يتأثر الماء العادي بالحرارة بسرعة ولا يكون قادرًا على تبريد أجزاء السيارة بشكل فعّال عندما ترتفع درجة حرارتها، مما يؤدي إلى تلف المحرك وتقليل أدائه.

لذلك، ننصح دائمًا باستخدام ماء الراديتر الأخضر أو الأحمر؛ لأنها مصممة خصيصًا للتبريد وللحفاظ على سلامة المحرك وأجزائه الداخلية.

متى ينبغي تغيير ماء الراديتر؟ 

تتفاوت الآراء حول هذا الموضوع، حيث تقترح بعض الشركات تغيير ماء التبريد كلما قطعت السيارة مسافة 80 ألف كيلومتر. في حين توصي بعض الشركات الأخرى بتغييره بعد قطع مسافة 200 ألف كيلومتر. ومع الظروف الجوية الحارة، من الأفضل عدم ترك الماء في الراديتر لفترات طويلة، خاصة مع التعرض المستمر لدرجات الحرارة العالية، مما يؤدي إلى فقدان الخواص التي تميزه. 

يعتبر موعد تغيير ماء الراديتر المخضر الأفضل بعد مرور عامين أو بعد قطع مسافة 100 ألف كيلومتر. أما بالنسبة لماء الراديتر الأحمر فمن المستحسن تغييره بعد مرور 5 أعوام أو بعد قطع مسافة 100 ألف كيلومتر. وينصح بمراجعة كتيب الاستخدام أو الوكيل الرسمي للحصول على موعد تغيير مناسب لسيارتك.

أسباب عودة الماء من الرديتر إلى القربة

تتعدد أسباب عودة الماء من الرديتر إلى القربة وتشمل عدة عوامل. قد يحدث هذا نتيجة انسداد في نظام التبريد، سواء في الرديتر نفسه أو في إحدى الوصلات الفرعية. كما قد يكون السبب وراء ذلك طبيعيًا، نظرًا لزيادة ضغط الماء داخل الرديتر مع ارتفاع درجات الحرارة. أو بسبب تعبئة الرديتر بكمية زائدة من ماء التبريد تتجاوز الحدود الموصى بها للسيارة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون سبب عودة الماء هو تعطل حساس الحرارة، مما يؤدي إلى زيادة حرارة الماء وارتفاع ضغط نظام التبريد.

ما أسباب نقص ماء الرديتر؟

سواء كنت تستخدم أفضل نوع من ماء الرادياتير لسيارتك. سواء كانت أحمراء أم خضراء، فإنك عرضة لمواجهة مشكلة نقص ماء الرادياتير، وهذا يعود لعدة أسباب، من أبرزها:

  • قد يحدث عطل في منظم الحرارة (الثرموستات).
  • قد يحدث عطل في مضخة الماء المسؤولة عن تبريد المحرك.
  • قد يطرأ عطل على المروحة المكلفة بتبريد السيارة.
  • قد يحدث ثقب في الأنابيب المرنة داخل الرادياتير.
  • يمكن أن يستهلك تشغيل مكيف السيارة بشكل دائم كميات كبيرة من الماء.

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى نقص ماء التبريد. لذا من الضروري فحص مستوى الماء بانتظام لتجنب حدوث مشاكل أكبر وتلف في محرك السيارة.

في الختام، تم مناقشة الفرق بين ماء الرديتر الاحمر والاخضر بشمول في هذا المقال. بالإضافة إلى استعراض خصائص كل نوع، وتناولت الأسباب المحتملة لنقص سائل التبريد والمشاكل الأخرى التي قد يواجهها السائقون فيما يتعلق بنظام التبريد.

اقرأ أيضا: انواع زيوت محركات السيارات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى