Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ميكانيكا السيارات

اسباب نقص زيت المحرك

يعتبر المحرك هو القلب النابض للسيارة، وهو العنصر الذي يمكن السيارة من التحرك بسلاسة وانسيابية. يعتمد عمل المحرك بشكل أساسي على الزيت، الذي يُستخدم لتزييت مكوناته وضمان عملها بسلاسة وبدون أي مشاكل. يعتبر نقص كمية الزيت في المحرك من المشاكل الخطيرة التي قد تؤدي في النهاية إلى تلف دائم في المحرك. في هذا التقرير، سنستعرض لكم أهم اسباب نقص زيت المحرك.

ما هي اسباب نقص زيت المحرك؟

تتعدد اسباب نقص زيت المحرك، إليك بعض الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها أثناء تغيير زيت المحرك:

1- استخدام زيت محرك غير مخصص للسيارة:

يختلف أداء محركات السيارات بناءً على التقنيات المستخدمة، وتوصي الشركات بتوفير مجموعة متنوعة من الزيوت الملائمة للمحرك، بناءً على متطلبات اللزوجة ومقاومة درجات الحرارة، بما في ذلك أنواع الزيت مثل الزيت التخليقي والزيت النصف تخليقي والزيت المعدني التقليدي. استخدام زيت ذي لزوجة خفيفة مع محرك قديم قد يؤدي إلى حرق الزيت، بينما استخدام زيت ثقيل اللزوجة قد يسبب مشاكل أخرى.

2- عدم تغيير زيت المحرك بانتظام:

مع مرور الوقت، يفقد زيت المحرك خصائصه الأساسية، وعند تجاوز المسافة المحددة لتغيير الزيت، يبدأ في فقدان لزوجته وقدرته على مقاومة الحرارة، مما يزيد من احتمالية احتراقه وتدهور أداء المحرك، خاصة في البيئات ذات درجات حرارة عالية.

3- عدم تزويد المحرك بكمية كافية من الزيت:

قد يكون احد اسباب نقص زيت المحرك هو عدم استخدام الكمية الصحيحة أثناء تغيير الزيت. من الأفضل تعبئة زيت المحرك بشكل كامل ومتابعة مستواه بانتظام، مع تفضيلية فحصه مرة في الأسبوع خلال الشهر.

4- عدم إحكام غطاء خزان الزيت:

قد يؤدي عدم إحكام غطاء خزان الزيت إلى تبخر الزيت، خاصة في ظروف الحرارة العالية وعند ارتفاع درجة حرارة المحرك، لذا يجب التأكد من إحكام إغلاق الغطاء وعدم وجود تسريبات حوله.

5- عدم إحكام طبة تصريف الزيت:

يعتبر طبة تصريف الزيت المغطاة عبارة عن جزء أسفل المحرك مخصص لتصريف الزيت بشكل سليم، وقد يؤدي عدم إحكام إغلاقها أو إغلاقها بشكل غير صحيح إلى تسرب الزيت. ويمكن التأكد من ذلك عن طريق التحقق من أسفل محرك السيارة.

6- حدوث أعطال ميكانيكة:

بعض الأجزاء الداخلية في المحرك تتعرض للأعطال الميكانيكية، مما يؤدي إلى تبخر زيت المحرك وحدوث تسريبات داخل المحرك. وفي بعض الحالات يتم خلط زيت المحرك بمياه التبريد. في مثل هذه الحالات، يجب الاتصال بأحد الخبراء أو مركز الصيانة لإصلاح هذه الأعطال على الفور لتجنب حدوث أضرار لمحرك السيارة.

7- تلف فلتر الزيت:

إذا تعرض فلتر الزيت للتلف أو تم تركيبه بشكل غير صحيح. فإن ذلك قد يتسبب مباشرة في مجموعة من المشاكل في المحرك، بما في ذلك نقص كمية الزيت. حيث يلعب دورًا حاسمًا في تنقية الزيت من الشوائب والجسيمات الضارة التي يمكن أن تتراكم في داخل المحرك.

في حالة تلف الفلتر أو تركيبه بشكل غير صحيح، فقد لا يؤدي بفعالية والتزامن يمكن أن يؤدي إلى تدهور جودة الزيت. مما قد يتسبب في تسرب الزيت نتيجة لارتفاع الضغط في نظام التشحيم. هذا بدوره قد يؤدي إلى نقص في مستوى الزيت ويعرض المحرك للتلف بسبب الاحتكاك والحرارة الزائدة. لذا، يُعتبر التأكد من سلامة فلتر الزيت وحل مشكلة تسرب زيت المحرك أمرًا بالغ الأهمية لضمان عمل نظام التشحيم بكفاءة وحماية المحرك من التلف.

علامات تشير إلى نقص زيت المحرك

بعد التعرف على اسباب نقص زيت المحرك، لا تقل أهمية زيت المحرك ودوره في الحفاظ على عملية مختلفة لأجزاء المحرك. فهناك العديد من العلامات التي تشير إلى نقص زيت المحرك وضرورة تعبئته أو تغييره. إليك بعض علامات انتهاء صلاحية زيت المحرك التي لا ينبغي تجاهلها:

  • إضاءة لمبة الزيت: عندما ينخفض مستوى زيت المحرك تظهر إشارة على لوحة القيادة تنبه إلى ضرورة التحقق من مستوى الزيت على الفور.
  • صوت المحرك: قد يصبح صوت المحرك أكثر خشونة ويصدر أصوات غير طبيعية في حالة نقص زيت المحرك.
  • دخان العادم: يمكن أن يشير خروج دخان أبيض من العادم إلى بداية تآكل الأجزاء الداخلية للمحرك نتيجة لنقص زيت المحرك.
  • رائحة الاحتراق: في حالة نقص زيت المحرك. يمكن أن تنبعث رائحة حرق نتيجة لاحتكاك الأجزاء المحركية ببعضها نظرًا لعدم توفر الزيت الكافي لتغطيتها.

عواقب نقص زيت المحرك

حيث من الممكن أن يقل مستوى زيت محرك السيارة بشكل طبيعي دون وجود أي مشكلة خاصة. حيث يتراوح معدل نقص زيت المحرك الطبيعي بين 0.25 إلى 0.5 لتر لكل 1000 كيلومتر لمحركات سعة 2.0 لتر. وبالتالي، يُعتبر النقص في زيت المحرك مقبول إذا كانت نسبة النقص ضمن المعدل الطبيعي. ومع ذلك، لا يجب التهاون باسباب نقص زيت المحرك. إذا زاد النقص عن هذه النسب،  فإن ذلك قد يشير إلى وجود مشكلة يجب فحصها. وذلك لتجنب الآثار الضارة لنقص زيت المحرك. مثل:

1. ارتفاع درجة حرارة المحرك نتيجة زيادة الاحتكاك بين أجزاء المحرك.

2. تآكل أجزاء المحرك، مثل المكابس وعمود الحدبات والأسطوانات، وتلفها مع مرور الوقت.

3. زيادة في الغازات ونواتج عملية الاحتراق نتيجة اضطراب في عمل المحرك.

لتجنب المشاكل واسباب نقص زيت المحرك، من الضروري الالتزام بجدول الصيانة الموصى به من قبل الشركة المصنعة للسيارة. والذي يتضمن تغيير زيت المحرك وفلتر الزيت بانتظام. هذا لا يحافظ فقط على أداء المحرك وكفاءته، بل يمكن أيضًا أن يساعد في تجنب التكاليف الباهظة لإصلاحات المحرك في المستقبل.

اقرأ أيضا: اسباب تعطل عداد السرعة في السيارة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى