Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ميكانيكا السيارات

أعراض عدم ضبط سير الكاتينة

أعراض عدم ضبط سير الكاتينة هو موضوع يثير اهتمام العديد من الأشخاص، خاصةً أولئك الذين يريدون امتلاك سيارة جديدة. يطرح أيضا العديد من الأسئلة الأخرى حول تأثير شداد سير الكاتينة وتأخره، والأضرار التي قد تنجم عنه. سنقوم في هذا المقال بالرد على جميع هذه الاستفسارات المتعلقة بظهور أعراض عدم ضبط سير الكاتينة والتحدث عن النتائج المحتملة لعدم ضبط سير الكاتينة.

وظيفة سير الكاتينة

تكمن وظيفة وأهمية سير الكاتينة في عدة نقاط حيوية يجب الانتباه إليها والاعتناء بها بشكل دوري. يعتبر سير الكاتينة من أكبر وأهم الأجزاء في محرك السيارة؛ حيث يربط بين مختلف أجزاء المحرك ويساهم في تحقيق التوازن والتناغم بينها. ومن أهم أدواره:

  • يربط عمود الكامات والعمود المرفقي، مما يضمن دورانهما بشكل منتظم ومتناسق.
  • يتحكم في فتح وغلق الصمامات لدخول الهواء إلى غرفة الاحتراق وخروج العوادم. مما يؤثر بشكل مباشر على عملية حرق الوقود وأداء المحرك بشكل عام.
  • يضمن تواجد قطع المحرك بمواقعها الصحيحة وتنسيق عملها بشكل متناغم. وفي حال حدوث أي خلل فيه قد يؤدي ذلك إلى تأثير سلبي على أداء المحرك واستهلاك الوقود.
  • لذا، يجب الاهتمام بفحص وصيانة سير الكاتينة بانتظام للتأكد من سلامته وسلامة عمل المحرك بشكل عام. حيث يمكن أن يكون تلف بكرة شداد السير سبباً رئيسياً في حدوث مشاكل في سير الكاتينة وبالتالي في أداء المحرك.

أعراض عدم ضبط سير الكاتينة

يجب التعرف على علامات تلف سير الكاتينة لسرعة التوجه إلى مركز صيانة مختص لإصلاحه بسرعة. من بين هذه العلامات:

  • عند سماع صوت يشبه الصفير أو الخشونة قادمًا من الجزء الأمامي لمحرك السيارة. يشير ذلك إلى عدم دوران سير الكاتينة بسلاسة نتيجة للضغط الزائد والحمل الثقيل على شداد الكاتينة.
  • قد يسمع صوت طقطقة أو تخبط شديد في محرك السيارة، مما يعني أن سير الكاتينة أصبح أطول من اللازم. مسببًا اصطدامًا بين أجزاء المحرك نتيجة لعدم الربط الصحيح.
  • في بعض الحالات، قد لا يكون هناك صوت مسموع، ولكن يلفت انتباه السائق إضاءة لمبة التنبيه الخاصة بالمحرك. مشيرة إلى خلل في صمامات الاسطوانات نتيجة لعدم ضبط سير الكاتينة.
  • من بين أعراض عدم ضبط سير الكاتينة الغير مباشرة هو زيادة استهلاك الوقود أو عدم اكتمال عملية احتراق الوقود بشكل صحيح. بسبب تأثير عدم ضبط سير الكاتينة على توقيت فتح صمامات الاسطوانات.
  • قد تشير بعض الأعراض الخطيرة إلى تلف أو انقطاع سير الكاتينة نهائيًا. مثل توقف السيارة فجأة أثناء القيادة، ويجب على السائق عدم إعادة تشغيل السيارة والاتصال بورشة صيانة على الفور.
  • قد يلاحظ السائق تسريب زيت المحرك أسفل السيارة، مما قد يشير إلى تلف سير الكاتينة.
  • رغم تحمل سير الكاتينة الضغوط والحرارة، يجب عدم التهاون في حالة وجود خلل به. حيث قد يؤدي تجاهله إلى مشاكل أكبر تصل حتى استبدال المحرك بأكمله، مما يتطلب تكاليف باهظة.

الحالات التي يجب فيها تغيير سير الكاتينة:

  • في حالة ظهور تشققات في سير الكاتينة أو تآكل حوافه أو السنون الموجودة به، يتوجب تغييره على الفور. ومن المهم التنويه أنه يجب على المهندس المختص أو الميكانيكي الاطلاع والكشف عن سير الكاتينة، وذلك لأنه يوجد في الجزء السفلي من محرك السيارة ومن الصعب رؤيته من أعلى.
  • إذا ظهرت مشكلة مفاجئة أثناء قيادة السيارة، مثل التوقف المفاجئ أثناء السير، أو عدم الاستجابة عند الضغط على دواسة البنزين، أو عدم القدرة على السير إلا على سرعات منخفضة. فقد يكون السبب تآكل أحد أجزاء سير الكاتينة ويتوجب تغييره على الفور.
  • يجب تغيير سير الكاتينة بشكل دوري، وفقًا لتعليمات الكتيب الخاص بالسيارة، وذلك حتى وإن لم تظهر أي مشاكل أو أعراض. وغالبًا ما يتم تغييره بعد كل 50000 كيلومتر أو حسب توصيات التوكيل أو مركز الصيانة.
  • في حالة سماع صوت عالٍ جدًا أثناء دوران المحرك، خاصةً عند السرعات العالية مع التقطيع. يشير ذلك إلى بدء تآكل وتقطع سير الكاتينة، ويجب التوقف عن القيادة والاتصال بأقرب مركز صيانة.

الفرق بين سير المجموعة وسير الكاتينة

غالبية أصحاب السيارات لا يميزون الفرق بين سير المجموعة وسير الكاتينة. في بعض الأحيان يُستخدم هذان الاسمان كما لو كانا شيئًا واحدًا، لكن في الواقع كل منهما له دور محدد ومختلف عن الآخر. وكلاهما جزء من محرك الاحتراق الداخلي، وأثناء دورانهما، يساعدان مكونات السيارة الأخرى.

سير المجموعة:

هو عبارة عن حزام طويل يعمل بشكل مستمر، ويتواجد في الجزء الخارجي من كتلة المحرك. وهو جزء أساسي لأداء العديد من الملحقات المهمة مثل المولد (الدينامو)، ومضخة التوجيه المعزز (طرمبة الباور)، ومضخة المياه، وكباس تكييف الهواء (كمبروسر المكيف)، ومضخة الهواء. 

يصاب سير المجموعة بالتلف في حالة تسرب السوائل كالتبريد أو الزيت إليه من داخل المحرك. مما يؤدي إلى توقف تلك الأجزاء عن العمل، وبالتالي قد يتسبب في ارتفاع درجة حرارة المحرك وإيقاف تشغيله. ومن حسن الحظ أن استبدال سير المجموعة سهل ورخيص. مما يجعل المهمة سريعة وبسيطة حتى لو تطلب الأمر زيارة الورشة للقيام بالتبديل.

سير الكاتينة:

سير الكاتينة، المعروف أيضًا بـ “سير التوقيت”، يعتبر جزءًا أساسيًا في المحرك حيث يتولى مهام متعددة. يثبت داخل المحرك ويدير عمود المرفق وعمود الحدبات لضمان تزامنهما أثناء الدوران. وظيفته الرئيسية هي فتح وإغلاق صمامات السحب والعادم في الوقت المناسب، مما يمنع تصادمها بالمكبس. 

يساعد في تشغيل مضخة الزيت والمياه في بعض المحركات. يتكون من مواد متينة لضمان الأداء الطويل الأمد. تلفه يمكن أن يكون أكثر خطورة من تلف سير المجموعة، حيث يسبب تلفًا دائمًا للمحرك. من الضروري استبداله بمجرد اكتشاف عيوب به، لتجنب التلف البالغ للمحرك.

في الختام، يجب أن نفهم أن ظهور أعراض عدم ضبط سير الكاتينة قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة في أداء المحرك وسلامة السائق والركاب. من المهم الانتباه إلى أعراض عدم ضبط سير الكاتينة واتخاذ الإجراءات اللازمة فوراً. سواء كانت ظاهرة واضحة أو أعراض غير مباشرة. بالاعتناء بصيانة سير الكاتينة وتغييره في الوقت المناسب، يمكن تجنب العديد من المشاكل وضمان أداء محرك السيارة بكفاءة وسلامة على المدى الطويل.

اقرأ أيضا: أسباب عدم دوران المحرك عند التشغيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى