Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ميكانيكا السيارات

أعراض تلف بلف تبخير الزيت

يعتبر بلف تبخير الزيت في المحرك الداخلي مسؤولاً عن تدوير غازات المحرك وتنقيتها، حيث يقوم بتصفية الهواء من التلوث الناتج عن أكسيد النيتروجين. يتم ذلك عن طريق إعادة توجيه هذه الغازات وإدخالها مرة أخرى إلى عملية الاحتراق داخل المحرك. وعندما يحدث تبخر للزيت، يتم فتح البلف لسحب الزيت وإعادته إلى المحرك لتزييته بشكل صحيح. إذا، ما هي أعراض تلف بلف تبخير الزيت؟

كأي جزء آخر في السيارة، قد يتعرض بلف تبخير الزيت للأعطال والتلف، سواء بسبب نهاية فترة عمره الافتراضية التي تبلغ حوالي 100,000 كيلومتر، أو بسبب تراكم الشحوم والأوساخ التي قد تتراكم عليه وتعيق عمله.

وتعتبر هذه القطعة الصغيرة أحد أهم الأجزاء في المحرك؛ حيث تقوم بإرجاع الزيت إلى مكانه الأصلي داخل المحرك، مما يحميه من فقدان الزيت ويحافظ على سلامة المحرك. وبذلك، تقلل من خطر حدوث أعطال جسيمة، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف أو أثناء القيادة لمسافات طويلة. يمكنك في هذا المقال التعرف على أعراض تلف بلف تبخير الزيت ووظيفته، بالإضافة إلى كيفية فحصه.

وظيفة بلف تبخير الزيت:

يقوم بلف تبخير الزيت بسحب بخار المحرك وإدخاله إلى مجمع السحب ليتم حرقه مرة أخرى داخل المحرك. يقوم هذا الصمام بأداء وظيفتين أساسيتين:

1. حرق بخار المحرك، بما في ذلك البخار الناتج عن ارتفاع حرارة زيت المحرك، وهذه الوظيفة أساسية للحفاظ على البيئة.

2. حماية المحرك من زيادة الضغط الناتجة عن بخار المحرك، حيث يساهم بشكل فعال في الحفاظ على صحة المحرك.

يتكون بخار المحرك من ارتفاع حرارة زيت المحرك، وتسرب جزء من الهواء والوقود داخل غرف الاحتراق إلى أسفل المحرك من حول حلقات موانع التسريب والضغط الموجودة حول المكابس، وقد يتسرب أيضًا جزء بسيط من غازات العادم إلى أسفل المحرك بعد احتراق الخليط داخل غرف الاحتراق.

إن انحسار بخار المحرك داخل المحرك يؤدي إلى عواقب وخيمة وضارة على المحرك، لذلك تم ابتكار بلف تبخير الزيت. وبالتالي، تعتبر أعراض تلف بلف تبخير الزيت خطيرة للغاية على المحرك وأدائه.

ما هي أعراض تلف بلف تبخير الزيت؟

تلف بلف تبخير الزيت يعتبر سبباً رئيسياً لخروج الزيت منه، وذلك نتيجة انسداده، مما قد يؤدي إما إلى احتراق الزيت داخل المحرك أو تسربه من غطاء البلف إلى خارج المحرك. وتتعدد أعراض تلف بلف تبخير الزيت، وفيما يلي أبرز هذه الأعراض:

  • ظهور لمبة فحص المحرك “Check Engine”: قد يكون تلف بلف التبخير سبباً محتملاً لظهور هذه اللمبة.
  • صعوبة في تسارع السيارة: قد تواجه صعوبة في تسارع السيارة إذا كان هناك تلف في بلف تبخير الزيت.
  • فقدان الإشعال في المحرك: قد يسبب ذلك خللاً في مزيج الوقود والهواء، مما قد يؤدي إلى اختلالات في أداء السيارة.
  • صدور دخان أبيض أو أسود أو أزرق من العادم: يمكن أن يكون ذلك نتيجة احتراق الزيت داخل المحرك، مما يؤدي إلى انسداد بلف تبخير الزيت أو الخراطيم.
  • زيادة في استهلاك الزيت وتسربه: قد يؤدي ذلك إلى تسرب كميات كبيرة من الزيت من السيارة أو زيادة في استهلاك الزيت.
  • خليط وقود خفيف: قد يؤدي هذا إلى رائحة بنزين قوية داخل السيارة، بالإضافة إلى ظهور دخان رمادي أو أبيض.
  • ارتفاع عدد الدورات في الدقيقة أثناء التوقف: قد يزيد عدد الدورات في الدقيقة أثناء التوقف بشكل كبير، مما قد يسبب مشاكل أخرى للمحرك.
  • ضوضاء من المحرك: قد تسمع أصواتاً غريبة أثناء القيادة مثل الصفير أو الأنين.
  • زيادة في استهلاك الوقود: عندما يكون صمام PCV في وضع مغلق، قد تتأثر كفاءة استهلاك الوقود.

ما هي اسباب تلف بلف التبخير؟

بعد التعرف على أعراض تلف بلف تبخير الزيت، في هذا القسم، سنناقش بالتفصيل الأسباب المحتملة والتي قد تؤدي إلى تدهور جودة زيت المحرك وزيادة نسبة التبخر فيه.

إرتفاع درجة حرارة المحرك

درجة حرارة المحرك هي العامل الأساسي الذي يؤثر على جودة زيت المحرك وقدرته على الحفاظ على مستوى التشحيم المثالي. عندما يرتفع مستوى حرارة المحرك بشكل غير طبيعي، قد يؤدي ذلك إلى تحلل جزيئات الزيت وتدهور مكوناته الكيميائية، مما يقلل من قدرته على توفير التشحيم اللازم ويزيد من احتمالية التبخر.

التشغيل بأحمال ثقيلة لفترات طويلة:

عندما تتعرض السيارة لتشغيل بأحمال ثقيلة لفترات طويلة، يتعرض زيت المحرك لضغوط عالية وتغيرات مفاجئة في درجات الحرارة، مما قد يؤدي إلى تدهور سريع في جودته وزيادة نسبة التبخر فيه.

استخدام زيت ذو جودة منخفضة:

جودة زيت المحرك تؤثر بشكل كبير على قدرته على مقاومة التلف والتبخر. عند استخدام زيت ذو جودة منخفضة أو غير متوافق مع متطلبات المحرك. يمكن أن يكون المحرك أكثر عرضة للتلف والتبخر بسرعة.

عدم تغيير الزيت بانتظام:

من الضروري تغيير زيت المحرك بانتظام وفقًا للجدول الزمني الموصى به من قبل الشركة المصنعة للسيارة. عند تجاهل هذا الأمر وتأجيل تغيير الزيت لفترات طويلة. قد يؤدي ذلك إلى تراكم الزيت المستخدم وتعرضه للتلف والتكسر، مما يزيد من احتمالية التبخر وتدهور جودة الزيت.

من الواضح أن فهم هذه الأسباب واتخاذ الإجراءات الوقائية المناسبة يمكن أن يساهم بشكل كبير في الحفاظ على جودة زيت المحرك وتجنب تلفه وتبخيره. باعتبارك سائقًا مسؤولًا، ينبغي عليك أن تكون على دراية بأسباب وعلامات تلف بلف التبخير وتضمن تنفيذ الصيانة الدورية بانتظام لضمان أداء المحرك المثالي وسلامة الركاب.

طريقة فحص بلف تبخير الزيت:

يتواجد بلف التبخير عادةً في أعلى المحرك، متصلاً بخرطوم يصل إلى مجمع السحب. للقيام بالفحص، قم بإزالة الخرطوم أولاً، ثم قم بفك الصمام باتجاه عكس اتجاه عقارب الساعة. يجب أن تكون حذرًا لعدم كسر الصمام نظرًا لتعرضه المستمر لدرجات حرارة عالية. بعد فك الصمام، قم بتنظيفه ومن ثم جرب نفخه باستخدام أداة معينة داخل الصمام. قم بمراقبة ما إذا كان الصمام يسمح بمرور الهواء في اتجاه واحد فقط. أو إذا كان يسمح بمرور الهواء في كلا الاتجاهين، أو إذا كان لا يسمح بمرور الهواء على الإطلاق.

يجب أن يسمح الصمام بمرور الهواء من الجهة التي كانت متصلة بالمحرك ويمنع مرور الهواء في الاتجاه المعاكس (حيث كان متصلاً بالخرطوم). يمكنك هز الصمام لسماع صوت القطع المعدنية بداخله.

ترجع أهمية التعرف على اعراض تلف بلف التبخير أنه يعمل على الحد من التلوث البيئي والحفاظ على محرك السيارة من التلف. إذا ظهر أحد أعراض تلف بلف تبخير الزيت المذكورة سابقا في المقال، فيجب عليك فحصه والتأكد من سلامته دون تردد.

اقرأ أيضا: اعراض تلف كراسي القير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى